بواسطة: sameer

ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء بعد أكبر انخفاض لها في شهرين، وذلك بدعم انحسار المخاوف بشأن تداعيات أزمة إيفرجراند الصينية، غير أن المكاسب حد منها القلق من أن تعلن بنوك مركزية كبرى عن تقليص التحفيز.

 

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة بحلول الساعة 0704 بتوقيت جرينتش بعد أن هبط إلى أدنى مستوى في شهرين في الجلسة السابقة.

 

وقادت أسهم شركات الإعلام والتعدين والطاقة المكاسب المبكرة، فيما انتعش المؤشر داكس الألماني من أدنى مستوى له منذ أواخر يوليو تموز.

ينصب اهتمام المستثمرين هذا الأسبوع على اجتماعات السياسة في عدد من البنوك المركزية، منها مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، مع تنامي التوقعات بأن يشير بعضهم إلى استعداد لخفض التحفيز المرتبط بالجائحة على خلفية مؤشرات على ارتفاع مستمر للتضخم.

 

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا

عفوا.. التعليقات مغلقة

التعليقات ..