الدولار الأمريكي يتأثر بحديث بول

بواسطة: Thaer

تراجعت أسعار الدولار الأمريكي في مقابل سلة العملات وذلك فى بداية تداولات اليوم الاثنين حيث قام المتداولين برهانات متزايدة بسبب التوقعات بتشديد البنك الفيدرالي الأمريكي لسياسته النقدية خلال عام 2019 الجارى .

وقد كانت الرغبة في المخاطرة قوية للغاية خلال التعاملات الآسيوية وذلك بفضل التخفيف النقدى القوى من الصين خلال تداولات الجمعة الماضية متزامنا مع محاولات الصين لعلاج التباطؤ الإقتصادي بالفترة الحالية .

وقد إرتفعت أسعار اليورو بنسبة واضحة حيث بلغ مستويات 0.22 في المائة مقابل الدولار الأمريكي في حين إرتفعت أسعار الدولار الإسترالي والذي يعتبر أكثر زوج مقياسا لشهية المخاطرة بالوقت الحالى بنسبة 0.2 في المائة وذلك بعد أن لامس أعلى مستوى له خلال يوم 20 ديسمبر من العام الماضى 2018 .

وفي مقابل الين الياباني تراجعت أسعار الدولار الأمريكي بنسبة 0.41 في المائة وصولا لمستويات الدعم 108.09 .

وقد صرح مايكل مكارثي أحد كبار مستشارى الأسواق في شركة سى ام سى ماركتس في سيدنى بأن البيانات الإقتصادية العديدة والقوية والتى صدرت خلال تداولات يوم الجمعة الماضية رفع كثيرا من معنويات المستثمرين حيث أثر بشكل واضح على الأسعار , كما أن تصريحات جيروم باول يوم الجمعة الماضية كان لها أثر سلبي واضح على أسعار الدولار الأمريكي في مقابل العملات .

الرابط الدائم

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا أو هنا

أضف تعليق ..


التعليقات ..

لا يوجد تعليقات ، كن أول من يضع تعليقا