الصادرات الصينية فوق التوقعات

بواسطة: Thaer

على الرغم من تدهور العلاقات مؤخرًا بين الصين والولايات المتحدة بسبب قرار الرئيس الأمريكي بشأن فرض جمارك على واردات الصلب والألمنيوم إلا أن الصادرات الصينية ارتفعت بصورة غير متوقعة بأسرع وتيرة لها منذ ثلاثة أعوام خلال فبراير مما يعكس أن الاقتصاد الصيني لا يزال يتمتع بالمرونة.

فقد أفادت البيانات الرسمية الصادرة اليوم عن الإدارة العامة للجمارك أن الصادرات الصينية ارتفعت بنسبة 44.5% في فبراير مقارنة بالعام السابق، وكانت التوقعات قد استقرت على أن تسجل 13.6% ومقارنة بنسبة يناير التي بلغت 11.1%.

وفي سياق متصل، سجلت الواردات 6.3% دون التوقعات التي استقرت على أن تسجل نسبة نمو 9.7% وبتراجع عن قراءة يناير التي جاءت أعلى من المتوقع بواقع 36.9%. وكان سبب ارتفاع الواردات في يناير يرجع بصورة رئيسية إلى زيادة تخزين السلع الأساسية من قبل المصانع قبيل بداية عطلات السنة القمرية الجديدة.

واتسع الفائض التجاري بالصين بواقع 33.74 مليار دولار في فبراير مقارنة بالتوقعات التي استقرت على أن يسجل 0.6 مليار دولار وبقراءة يناير التي بلغت 20.35 مليار دولار.

تجدر الإشارة إلى أن الصادرات الصينية قد ارتفعت في 2017 بسبب ازدهار التجارة العالمية لتسجل أسرع وتيرة نمو منذ 2013 وكان ارتفاع الصادرات من الأسباب الرئيسة التي ساهمت في ارتفاع النمو بنسبة 6.9% بالعالم الماضي.

وإذا قام ترامب بتوقيع قرار فرض الجمارك على الصلب والألمنيوم نتوقع أن يؤثر هذا القرار على العلاقات مع الصين وسيظهر ذلك على مدار الشهرين المقبلين.

الرابط الدائم

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا أو هنا

أضف تعليق ..


التعليقات ..

لا يوجد تعليقات ، كن أول من يضع تعليقا