الدولار كندي في أسوء أيامه

بواسطة: Thaer

كان الدولار الكندي أسوأ العملات أداء بختام التعاملات الأمريكية الاثنين نتيجة للتهديدات التي تواجهها التجارة الحرة في أمريكا الشمالية عقب الإعلان عن تعريفة جمركية يتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا بشأنها هذا الأسبوع وتكرار التهديد بفرض رسوم وتعريفات جمركية جديدة على أنواع مختلفة من الواردات التي تصل إلى الولايات المتحدة.

وتراجع الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكية ليرتفع زوج الدولار/ كندي إلى مستوى 1.2963 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.2883. وبلغ الزوج أدنى المستويات على مدار اليوم عند1.2870 مقابل أعلى المستويات عند 1.3000.

وردد ترامب تهديداته بفرض تعريفات جمركية جديدة، مستخدما هذا التحرك المحتمل كتهديد للحصول على نتائج لمراجعة اتفاقية التجارة الحرة لدول أمريكا الشمالية (نافتا) تصب في صالح الولايات المتحدة. وقال الرئيس الأمريكي أنه لن يعدل عن قرار "التعريفة الجمركية إلا في حال التوصل إلى نافتا عادلة".

وينتظر الدولار الكندي قرار الفائدة من البنك المركزي هذا الأسبوع وسط مخاوف لتأثير لسلبي محتمل لبنك كندا بالأنباء السلبية على صعيد العلاقات التجارية مع جاراتها في قارة أمريكا الشمالية، والتي قد تدفع البنك إلى تثبيت الفائدة، خاصة في ضوء توافر عوامل سلبية متعددة المصادر حاصرت الاقتصاد الكندي الفترة الأخيرة.

ويقع على رأس هذه العوامل تراجع أسعار النفط في فبراير، ومسلسل البيانات السلبية التي صدرت الفترة الأخيرة، علاوة على مخاوف حيال نافتا.

الرابط الدائم

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا أو هنا

أضف تعليق ..


التعليقات ..

لا يوجد تعليقات ، كن أول من يضع تعليقا