القراءة النهائية لإجمالى الناتج المحلي اليابانى المعدل حسب التضخم(Final GDP ) صدر أعلى من التوقعات.

بواسطة: محمد عثمان

القراءة الفعلية: 0.60 % ----------------------القراءة المتوقعة: 0.40 %---------------------- القراءة السابقة: 0.30 %

خبراء التدوال :  صدر عن مكتب مجلس الوزراء الياباني  الساعة 2.50  بتوقيت مكة المكرمة القراءة النهائية لمؤشر القراءة الأولية لإجمالى الناتج المحلي اليابانى الربع سنوى حيث سجلت القراءة  0.60 % و هى قراءة أعلى من المتوقع.حيث كانت التوقعات تشير إلى 0.40 % و يجدر الإشارة إلى ان القراءة السابقة كانت 0.30 %
كما صدر أيضا فى نفس التوقيت القراءة النهائية لمؤشر الناتج الإجمالي المحلي النيوزيلاندى السنوى حيث سجلت القراءة  2.50 % و هى قراءة أقل من المتوقع و التى كانت تشير إلى 1.50 % و كانت القراءة السابقة قد سجلت 1.40 % .

يصنف هذا المؤشر ضمن الأخبار  متوسطة التأثير فى السوقو من الملاحظ أن القراءات منذ سبتمبر  2009 و هى تتحرك عرضى بين  1.00 % و بين – 1.00 %.

يعبر عن مقدار التغيير فى القيمة الإجمالية لجميع السلع والخدمات التي تم إنتاجها خلال فترة معينة المعدلة حسب التضخم على أساس ربع سنوى. و نتيجة لذلك يعتبر هو المقياس الأول والأوسع نطاقًا للاشارة إلى النمو او التراجع فى النشاط الاقتصادي بكل قطاعاتة. كما أنة مؤشر اساسي للصحة الاقتصادية.

الناتج الإجمالي المحلي عادة ما يكون متطابق عموما مع التوقعات حيث أن الأرقام تصدر بعد معظم أرقام الإنتاج التي تؤدي إلى الناتج المحلي الإجمالي والتي صدرت. على الرغم من أنه من النادر أن تختلف الأرقام عن التوقعات، فإنه يمكن أن يسبب نمو الناتج المحلي الإجمالي غير المتوقع إلى تحرك الأسواق وذلك بسبب أهميته كمؤشر إقتصادي.

هناك إصداران من الناتج المحلي الإجمالي يصدران بشكل منفصل و هما القراءة  الأولية والنهائية يفصل بينهم 30 يوم ويكون للقراءة الأولية تأثير أقوى على السوق.

كما أن التغير الربع سنوى في نسبة الأنتاج المحلي الاجمالي يؤشر على النمو الأقتصادي ككل.لهذا يلاحظ أن المتداولين يراقبون معدلات النمو الحقيقي بإجمالي الناتج المحلي.

تأثير هذا المؤشر قوي لأن تعافي نشاط الأعمال يعني زيادة أرباح الشركات. مما يؤدى إلى تحسن النشاط الاقتصادي و الذى بدورة قد يؤدي إلى وجود أثار تضخمية.  ومن خلال مراقبة بياناته، يستطيع المستثمرون معرفة تحركات السوق ومحافظهم المالية.

كما أنة مع تحسن النشاط الاقتصادى يزداد التضخم مما يحث البنك المركزى على رفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم.

يتكون الناتج المحلي الإجمالي من عمليات شراء الأفراد للسلع والخدمات محلية الصنع، والأعمال، والمؤسسات الأجنبية والحكومية. ويلاحظ أن المتداولين يراقبون معدلات النمو الحقيقي بإجمالي الناتج المحلي أو قيمة الدولار الحقيقية. ويتم حساب صافي الصادرات بطرح إجمالي الواردات من إجمالي الصادرات، وتعني الصادرات هنا عمليات شراء الأجانب من السلع والخدمات . بينما تمثل الواردات عمليات الشراء المحلية من السلع والخدمات من الخارج. لذا، يجب طرحها من حسابات إجمالي الناتج المحلي .

يذكرأن هذا المؤشر يصدرة مكتب مجلس الوزراء الياباني. على شكل تقرير ربع سنوىفي غضون 70 يوما بعد انتهاء الربع (الإصدار التالي 8 مارس 2018 )

بناءاًعلى ذلك يعتبر إرتفاع القراءةب نحو أكثر من المتوقع إيجابيًا للين اليابانى.فيما يعتبر تراجعها دون التوقعات سلبيًا للين اليابانى.

الرابط الدائم

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا أو هنا

عفوا.. التعليقات مغلقة

التعليقات ..