رحيل شركات الفوركس من FCA

بواسطة: Besada

خاص خبراء التداول

إعداد: أحمد الحناوي 

هل سيكون عام 2017 هو عام رحيل شركات الفوركس  من FCA ؟

منذ أن أعلنت سلطة  السلوك المالي البريطانية  FCA  في مطلع ديسمبر من العام الماضي 2016 عن قرارات جديدة بشأن الرافعة المالية وتخفيضها الي 50:1  و أيضا حظر عروض المكافات الترويجية المقدمة إلي عملاء التجزئة في الفوركس   فقد كانت هذه القرارات بمثابة الإعصار علي  كبار الشركات  التي تعمل في بريطانيا مثل  CMC Markets   و FoxPro   و  IG Markets  و  Plus500.

 

نظرة سريعة علي قرارت FCA

تخفيض  حد الرافعة المالية الممنوح لعملاء التجزئة إلي 50:1   

بنهاية شهرمارس أذار 2017 سيتم تقليل عامل المخاطرة علي عملاء التجزئة في أسواق الفوركس والعقود مقابل الفروقاتCFDs   بتخفيض الرافعة  المالية الممنوحة لهم من شركات الفوركس لتكون إلزامية بمقدار 50:1. 

حظر عروض البونص Bonus أو المكافات الترويجية

بعض شركات الفوركس إتجهت في الأونة الأخيرة الي الترويج لعملائها بمنح بونص أو مكافاة ترويجية لحثهم علي الإيداعات قد تصل إلي 100% من رأس المال المودع مما قد يعرض المتداولين لخسارة كل أموال التداول عند إستخدام مبلغ البونص أو العروض الترويجية ومن ثم سيتم حظر تلك العروض الترويجية الممنوحة لعملاء التجزئة. 

 

 

تداعيات و تأثير القرار علي شركات الفوركس

ضربت هذه القرارات شركات الفوركس المسجلة ببورصة لندن مثل CMC MARKETS   IG MARKETS     Plus500  وأدت لتكبدها خسائر فادحة فقد إنخفضت أسهم الشركات المسجلة في بورصة لندن بعد صدور القرار إلي أكثر من 30% في واحدة من أكبر الخسائر التي تكبدتها  أسهم تلك الشركات في يوم واحد إلا أن تداعيات  هذا القرار لازالت تلقي بظلالها علي أسعار الأسهم  فبجرد صدور القرار في    السادس من ديسمبر الماضي تهاوت أسهم الشركات بقدار يتراوح من 30 % ألي 45% وخسرت الشركات ما يقرب من  مائتي مليون دولار و بلغت إجمالي الخسائر بعد أسبوع واحد من صدور القرار لأكثر من 2 بليون دولار .

وتأثرت بعض الشركات الأخري والغير مسجلة ببورصة لندن مثل  FxPro  والتي تمتلك عشرات الألاف من عملاء التجزئة في بريطانيا من مثل هذا القرار.  هذا وقد  تأثرت أيضا مؤسسات أخري من هذا  القرار مثل شركة     PlayTech     الجدير بالذكر أن شركة PlayTech   هي الممول الرئيسي لواحدة من أكبر شركات التسوية والمقاصة  بلندن  وهي شركة CFH Clearing      وتمتلك PlayTech أكثر من 70% من أسهم  CFH Clearing في صفقة شراء تمت في العام 2016   . 

من الرابح ومن الخاسر من قرار سلطة السلوك المالي البريطاني FCA

الرابحون

نري أن الرابحين من صدور هذا القرار هم المتداولين وتجار التجزئة في أسواق الفوركس ونري أن  صدور هذا القرار قد تأخر كثيرا فقد سبقت لجنة تداول السلع المستقبلية CFTC   في الولايات المتحدة  وأصدرت في أوائل العام 2002 مثل هذا القرار الذي من شأنة حماية المتداولين وعملاء التجزئة داخل الولايات المتحدة من مخاطر إستخدام الرافعة المالية المرتفعة ومما لاشك فية أن أكثر من 80% من صغارالمتداولين وهم ما يعرفون بعملاء التجزئة في سوق الفوركس يتكبدون خسائر طائلة بسبب سوء إستخدام الرافعة المالية التي تمنحها لهم  شركات الفوركس  .

الخاسرون

ليس هناك أدني شك بأن  شركات الفوركس والسماسرة  سيفقدون أحد أهم أدوات الترويج لجلب مزيدا من العملاء في الفوركس وهو اللعب بورقة الرافعة المالية المرتفعة والتي قد تصل إلي خمسمائة ضعف رأس المال المودع لدي الشركات من عملاء التجزئة وذلك للإستثمار في أسواق العملات والعقود مقابل الفروقات .

 ليس هذا فحسب بل أيضا هناك أداه أخري قد تم حظرها من لجنة السلوك المالي البريطانية FCA وهي حظر عروض البونص أوالعروض الترويجية  التي تقدم للعملاء في شكل إئتمان يتم التداول به وقد يتجاوز حد الإئتمان الممنوح للعملاء 100% من رأس المال المودع من عملاء التجزئة لدي شركات الفوركس.

ولذلك فالخاسرون بالطبع هم شركات الفوركس لأنهم بذلك لن يستطيعون أن يجذبوا مزيدا من العملاء وحثهم علي التداول بإستخدام الرافعة المالية المرتفعة هذا من ناحية ومن ناحية أخري لن تستطيع شركات الفوركس أن تلعب علي وتيرة العروض الترويحية والتي تحث المتداولون علي مزيدا من المخاطرة .

 

ماذا بعد ؟

هل سيكون العام 2017 هو عام رحيل شركات الفوركس من تحت مظلة الرقابة المالية في بريطانيا FCA  ؟

إلي الأن وكما نري من تداعيات القرار الصادر من FCA  ومع البدأ في تطبيق القرار في أواخر مارس المقبل نعتقد أن بعض الشركات ستحول وجهتها إلي بلد أخر أو بالأحري إلي  مظلة  رقابية أخري تكون أقل حدة في القواعد التنظيمية الحاكمة للشركات العاملة في أسواق الفوركس والعقود مقابل الفروقات  .

ونحن في تحقيقات الفوركس إذ نتوقع أن تهاجربعض  شركات الفوركس من بريطانيا قياسا علي ما قد حدث سابقا حينما أعلنت هيئة تداول العقود الآجلة للسلع في الولايات المتحدة CFTC  عن مثل ذلك القرار في أوائل عام 2002  فكانت النتيجة هي هجرة أكثر من شركة  فوركس إلي بريطانيا  كإعتقاد  بأن الإنضمام تحت مظلة لجنة السلوك المالي البريطانية FCA   هو الحل الأمثل حينئذ.

هذا وبالفعل فقد أعلنت شركة  CMC MARKETS  وهي من  أكبر الشركات التي تتيح التداول علي العقود مقابل الفروقات (CFDs) بإستخدام الرافعة المالية المرتفعة بأنها تعتزم نقل المقر الرئيسي للشركة من بريطانيا إلي ألمانيا حيث لا زالت هيئة  الرقابة الألمانية BaFin  إلي الأن  لم تصدر أو أعلنت  عن أية قرارات أو نوايا عن إلزام شركات الفوركس بتقديم رتفعة مالية منخفضة كتلك التي فرضت من هيئة تداول العقود الآجلة للسلع في الولايات المتحدة CFTC أو لجنة الاوراق المالية والبورصة القبرصية CySEC  أو سلطة السلوك المالي  FCA .

وقد أعلن السيد Peter Cruddas أحد أعضاء المؤسسين في CMC Markets بأن النية تتجة بنقل مئات الموظفون الحاليون من المقر الرئيسي في بريطانيا إلي ألمانيا بعد قرارات FCA   والتي وصفها بالضربة القوية من FCA تجاه شركات الفوركس و CFDs .

وأيضا شركة أخري من كبري شركات الفوركس والعقود مقابل الفروقات وهي شركة FxPro والتي لديها عشرات الألاف من عملاء التجزئة ببريطانيا تعتبر أن قرارات لجنة السلوك المالي البريطانية  FCAفي ديسمبر الماضي بمثابة الضربة القاضية إلي الشركات العاملة في الفوركس والعقود مقابل الفروقات .

2017 هو عام الهيئات الرقابية بلا منازع

نعتقد أن العام 2017 سيكون فعليا هو عام رحيل شركات الفوركس من بريطانيا ولكن إلي أين ؟

لا زالت عواقب الإجراءات المالية الصارمة التي فرضت من سلطة السلوك المالي في بريطانيا FCA علي شركات الفوركس تلقي بظلالاها علي الأحداث ونتوقع أن تستمر ربما إلي نهاية العام .

الخناق الأن يضيق علي الشركات فمن قبل كانت هيئة الأوراق المالية في قبرص CySEC قد أصدرت قرارات بالمثل وقد تبعتهم هيئة BaFin في ألمانيا من حيث عدم السماح بالأرصدة السالبة وحماية كل عملاء التجزئة من الرصيد السالب كما قامت كلا هيئة الرقابة المالية  AFM   في هولندا و هيئة الرقابة المالية الفرنسية ACPR  بمنع ترويج الإعلانات علي منتجات الفوركس والتداول  بالهامش وأيضا منع الإعلانات التجارية علي الخيارات الثنائية Binary Options . كل هذا يقودنا الي التنبأ بأن عام  2017 سيكون عام الهيئات الرقابية حول  العالم

 والسؤال الذي يطرح نفسه   الأن إلي أين ستتجة الشركات وإلي أي الأنظمة الرقابية ستمتثل ؟

نعتقد بأنه سيكون هناك العديد من الخيارات أمام شركات الفوركس  ومن تلك الإختيارات هو  الإتجاه نحو ألمانيا BaFin  حيث ستكون القواعد الرقابية الحاكمة أقل حدة  أو سويسرا حيث ستكون هيئة الرقابة  FINMA بديل أخر لبعض شركات الفوركس .

  وكل هذه  مجرد تكهنات إلا أنه من المؤكد و علي مايبدو أن العام 2017 سيكون فعلا هو عام رحيل بعض شركات الفوركس من تحت مظلة سلطة السلوك المالي في  بريطانيا .

 
الرابط الدائم

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا أو هنا

عفوا.. التعليقات مغلقة

التعليقات ..