إحتيال بمبلغ 16 مليون دولار في الخيارات الثنائية

بواسطة: أحمد الحناوي
زلزال جديد في الأسواق الأميركية ... رسالة إشادة إلي الرقيب الاميركي الذي لا ينام !!
اتهام جيسون المالك لكل من (Citrades and AutoTradingBinary)بالاحتيال بمبلغ  16 مليون دولار في الخيارات الثنائية

بمواصلة العمل ضد الاحتيال في مجال الاستثمار والذي يستهدف تجار التجزئة في الولايات المتحدة وحول العالم، وجهت لجنة تداول العقود الآجلة للسلع CFTC في الولايات المتحدة الاتهام إلى  جيسون ب. شارف، المقيم في نيويورك، والمالك لعديد من الشركات على شبكة الإنترنت العالمية، ومقر المسوقين التابعين له بفلوريدا Michael Shah Zilmil ، حيث عمل على إدارة نشاط احتيالي قدره 16 مليون دولار في الخيارات الثنائية.

أعلنت CFTC أن محكمة المقاطعة الاتحادية قد ألغت شكوى مدنية قدمت إلى منطقة فلوريدا الوسطى في 10 يوليو 2017، متهمة جيسون ب. شارف من فالي فيلاج بولاية كاليفورنيا، ولديه العديد من الشركات على شبكة الإنترنت العالمية التي يسيطر عليها، بما في ذلك CIT Investments LLC- وشركة  Brevspand EOOD وهي شركة ذات مسؤولية محدودة في نيفادا، وشركة CIT Investments Ltd وهي كيان تجاري بلغاري؛ وشركة CIT Investments Ltd وهي كيان تجاري لجزر مارشال؛ سيت إنفستمينتس Ltd.، وشركة A & J Media Partners وهي إحدى شركات كاليفورنيا، جنبا إلى جنب بالإضافة إلى المسوقين المنتسبين مايكل شاه وشركته Zilmil, Inc ، وشركة كل من جاكسونفيل بولاية فلوريدا، وذلك بالتماس غير قانوني وقبول أكثر من 16 مليون دولاريتعلق بعقود الخيارات الثنائية غير القانونية .

ويدير شارف الأعمال على المواقع الالكترونية مثل AutoTradingBinary.com، وذلك وفقاً لما نصت عليه الشكوى. ونحن على علم أن الشركات كانت تعمل فعلا من تل أبيب وإسرائيل وصوفيا، بلغاريا. والمواقع الإلكترونية لكلا الشركتين متوقفة الان، وموضح على موقع autotradingbinary.com أنه في وضع الصيانة – وان (ATB) تمر ببعض التحديثات وسوف تعود لنشاطها على الانترنت قريبا

وبالإضافة إلى ذلك، جاء في حيثيات الاتهام أن شارف وشاه وزيلميل يباشرون العمل بصفتهم تجار العقود الآجلة (FCM) ومستشارو تجارة السلع (CTA) دون ترخيصهم من CFTC، حسب الاقتضاء.

في 12 يوليو 2017، أصدر قاضي المحكمة المحلية في الولايات المتحدة السيد/ بريان ج. ديفيس حكماً بحظر وتجميد أصول شارف وشاه وزيلميل، ومنعهم من التخلص من دفاترهم وسجلاتهم، ومنح CFTC حق الوصول الفوري إلى تلك السجلات. وقد قررت المحكمة بالجلسة التي تم عقدها بتاريخ 26 يوليو 2017 تحديد ما إذا كانت ستصدر حكم قضائي أولي ضد المدعى عليهم وأن تحدد، في جملة أمور أخرى، ما إذا كان ينبغي للمحكمة أن تواصل تجميد أصول المدعى عليهم أم لا.

الموقع الالكتروني الخاص بـ " شارف " Citrades.com يزعم أن" باستخدام موقعة سيتم جني الأرباح اكثر من أي وقت مضى."

وتحدث السيد/ جيمس ماكدونالد، المدير التنفيذي في CFTC قائلاً:

" لا تزال CFTC ملتزمة بالقضاء على الاحتيال في الخيارات الثنائية في أسواقنا وتقديمهم للقضاء، وينطوي هذا المخطط الاحتيالي على ادعاءات كاذبة وجني أرباح ضخمة، وشهادات مزورة تعد "بأرباح مضمونة"، وان المخطط ضخما، مما أدى إلى اختلاس أكثر من 16 مليون دولار من أكثر من 8000 عميل، وينبغي أن يكون هذا الإجراء بمثابة رسالة إلى المحتالين المحتملين بأن هذا النوع من السلوك لن يتم التسامح معه. ونشكر شركاءنا الدوليين المكلفين بتنفيذ القوانين وعلى مساعدتهم في هذه القضية".

للإطّلاع علي تفاصيل الإتهام بالإحتيال في الخيارات الثنائية عبر الموقع الحكومي الرسمي للجنة تداول العقود الآجلة والسلع  الأميريكية CFTC  إضغط هنا 

الرابط الدائم

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا أو هنا

عفوا.. التعليقات مغلقة

التعليقات ..