بواسطة: MohammedHassan

انخفاض أسعار الذهب وسط ترقب قرارات الفيدرالي الأربعاء القادم

سجل الذهب انخفاضا خلال تعاملات يوم الاثنين وذلك وسط حالة من الترقب والانتظار لقرارات الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفوائد يوم الأربعاء القادم. وبصورة عامة فإنه من المتوقع بصورة كبيرة أن يقوم البنك الفيدرالي برفع أسعار الفوائد ربع نقطة أساس ويبدو أن تلك التوقعات قد تم امتصاصها بالفعل في السوق الفترة الماضية وظهر ذلك على أداء بعض العملات في السوق.

أما عن الذهب فقد سجلت العقود المستقبلية يوم الاثنين انخفاضا إلى مستويات قريبة من 1268.90 دولارا للأوقية منخفضا ما يقرب من 0.2%.

وكعادة تلك الاجتماعات الخاصة بالفيدرالي الأمريكي فبعد إعلان البنك الفيدرالي عن قراره بشأن الفوائد فإنه سوف يقوم بإصدار تقرير خاصة بالسياسات النقدية الخاصة به المتوقع في المستقبل وهناك تكهنات بعدد المرات التي قد يقوم البنك الفيدرالي برفع اسعار الفوائد بها في المستقبل. ولكن الأهم أيضا هو معرفة كيف سيتعامل البنك الفيدرالي مع الارتفاع الكبير في ميزانية الولايات المتحدة وكيفية العودة إلى مستوى 4.5 ترليون دولار مرة أخرى هذا العام.

بشكل عام في محاولة توقع مسار الأسعار الخاصة بالذهب فإن المتعاملين من المتوقع ان يقوموا بمتابعة البنك الفيدرالي الأمريكي بصورة كبيرة ولكن بما أن قرار الرفع قد تم امتصاصه بالكامل في السوق بالفعل فإنها لن تكون هناك مفاجئة تحرك الأسعار إلى حد كبير. بصورة عامة فإن الذهب يتم التعامل عليه بالقرب من مستويات 1267 دولار في الوقت الحالي ومن الناحية الفنية فإنه من المتوقع ان يتحرك نحو مستويات قريبة من 1258.30 إلى 1248.70 حيث ان تلك المنطقة تمثل منطقة دعم هامة في الوقت الحالي.

 

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا أو هنا

أضف تعليق ..


التعليقات ..

Gracelin

6/23/2017

Otro fuera: el problema de la universidad es todo este lameculismo y sistema de plazas publicas. Da igual el sistema que hagas que siempre esta lleno de mediocres que solo piensan en el sistema para conseguir su soñada plaza premio de tanti esfuerzo. A mi las plazas me sudan la polla, igual que las métricas y toda esta mierda. Hago lo que creo mas conveniente cifeniticamente sin importarme el sistema. Y no se si es suerte pero de momento no he tenido ningun problema. Ni tampoco espero ninguna plaza en el futuro. El producto de mi esfuerzo es mi formación. Y eso me hace autosuficiente.