بواسطة: sameer

 

 

أشارات البنك المركزى الامريكى بالامس تجاه قرب موعد تقليص مشتريات السندات والتى تحفز الاقتصاد الامريكى فى مواجهة أثار الوباء زادت من مكاسب الدولار الامريكى مقابل باقى العملات الرئيسية الاخرى. وكان نصيب زوج العملات اليورو مقابل الدولار EUR/USD أستكمال المسار تجاه مستوى الدعم 1.1683 الادنى له منذ أكثر من شهر. ويستقر حول مستوى 1.1715 وقت كتابة التحليل. واليورو على موعد هام اليوم مع أصدارات أقتصادية توضح الاداء الاقتصادى للكتلة وسط متغيرات كورونا.

 

بالامس قال رئيس مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في مؤتمر صحفي “أعتقد أنه إذا أستمر الاقتصاد في التقدم على نطاق واسع بما يتماشى مع التوقعات ، أعتقد أنه يمكننا المضي قدمًا بسهولة في الاجتماع المقبل” في نوفمبر. وفي نفس الوقت ، أشارت لجنة صنع السياسة في البنك المركزى الامريكى إلى أنها تتوقع البدء في رفع سعر الفائدة القياسي في وقت ما من العام المقبل – في وقت أبكر مما تصوره الأعضاء قبل ثلاثة أشهر ، وإشارة إلى أنهم قلقون من استمرار ضغوط التضخم المرتفعة.

 

ومع ذلك ، شدد باول على أن رفع سعر الفائدة لن يحدث إلا بعد أن ينهي بنك الاحتياطي الفيدرالي مشترياته من السندات ، وهي عملية قال إنها ستستمر على الأرجح حتى منتصف العام المقبل.

 

وفى المقابل يُظهر أختبار الإجهاد المناخي الأول للبنك المركزي الأوروبي مخاطر أعلى للتخلف عن سداد القروض للبنوك في جنوب أوروبا المنكوبة بالنيران ، ويجادل بأن التحول المبكر والمنظم إلى طاقة أكثر اخضرارًا قد يكون له تكاليف – لكنه يؤتي ثماره للاقتصاد الاوروبى على المدى الطويل. وحذر البنك من أن السيناريوهين السلبيين الآخرين – محاولة متسرعة للحاق بالمشكلة أو ببساطة عدم القيام بأي شيء – يخاطران بتكاليف وخسائر أعلى بكثير في الناتج الاقتصادي ، خاصة في إطار اختبار الإجهاد الذي يبلغ 30 عامًا.

 

وحذر من أن الشركات الواقعة في المناطق الأكثر عرضة للتغيرات في الطقس قد تواجه كوارث طبيعية شديدة ومتكررة ، مما قد يؤثر على جدارة الائتمان. وتتوزع هذه المخاطر بشكل غير متساو في أوروبا ، حيث تكون المناطق الشمالية أكثر عرضة للفيضانات والدول الجنوبية أكثر عرضة للإجهاد الحراري وحرائق الغابات. وستؤثر تكاليف الانتقال على صناعات مثل تعدين الفحم وتوليد الكهرباء التي تنبعث منها كميات كبيرة من الغازات المسببة للاحتباس الحراري – ومن المحتمل أن تتضرر أموالهم المصرفية إذا لم يتم سداد القروض أو السندات.

 

حسب التحليل الفنى للزوج: مع خسائر الامس لزوج اليورو دولار EUR/USD تتجه المؤشرات الفنية منها ومن الادنى منها تجاه مستويات التشبع بالبيع. وأوصى بالتفكير فى شراء زوج العملات من مستويات الدعم 1.1665 و 1.1580 على التوالى. وفى المقابل ورغم بعد الهدف ستظل المقاومة النفسية 1.2000 الاهم لتغير الاتجاه الحالى الى صعودى. وستكون المقاومة 1.1850 تمهيد للثيران للتحرك نحو ذلك.

 

بالنسبة لبيانات المفكرة الاقتصادية اليوم: سيتم الاعلان عن قراءات مؤشر مديرى المشتريات لقطاعى التصنيع والخدمات لاقتصادات منطقة اليورو الى جانب التقرير الشهرى للبنك المركزى الاوروبى. ومن الولايات المتحدة الامريكية سيتم الاعلان عن مطالبات العاطلين عن العمل الاسبوعية وقراءات مؤشر مديرى المشتريات لقطاعى التصنيع والخدمات.

هل تمتلك حساب في واحدة من الشركات المعتمدة والموثوقة لدينا؟

إذا كنت لا تمتلك حساب إضغط هنا

عفوا.. التعليقات مغلقة

التعليقات ..